تأسف لاعبو النادي الرياضي القسنطيني وهم في الطائرة يتلقون خبر اقصاء شبيبة الساورة حيث كان رفقاء العمري يمنون انفسهم في ضمان التأشيرة برفقة لاعبي الساورة وتشريف راية الوطن احسن خاصة وان الكثير من عشاق المستديرة كانوا يؤكدون على ان ممثلي الكرة الجزائرية سيكونوا الاسوأ على الاطلاق وهو ما جعل الفرق الثلاثة بالاضافة الى النصرية يسعون لكسر الحاجز.