لم يفهم عشاق جمعية عين مليلة ما يحدث لفريقهم خاصة مع تواصل هزات النادي داخل الديار اين تعادل الفريق مرة اخرى امام اتحاد العاصمة واصبح يلقب بصاحب أعلى معدل من التعادلات في البطولة وهو ما من شأنه ان يضع الجمعية في حظيرة القسم الثاني خاصة وان الفريق يكتفي بالتعادلات فقط التي لا تكفيه في حسابات البقاء بما ان كل الفرق المهددة اضحت تفوز داخل الديار وحتى خارجها.