جمعية عين مليلة

«لاصام» عاشت الجحيم  في بلعباس والحكم براهيمي  في قفص الاتهام

وضعية صعبة تلك التي عاشها فريق جمعية عين مليلة بملعب بلعباس والتي عرف فيها ضغوطا كبيرة من طرف مقربي الفريق المنافس وحتى حكم المقابلة والذي حاول بكل الطرق نرفزة رفقاء المدافع بيطام خاصة وان كل شيء كان ينبئ بفوز المحليين رغم بسالة ووقفة لاعبي « لاصام » والذين حاولوا العودة على الاقل بالتعادل يذكر ان هدف الاتحاد جاء من ركلة جزاء مشكوك فيها كما ان اللقطة اوضحت بان الحكم كان قادرا على اعادة الركلة بسبب دخول بعض العناصر قبل التنفيذ.

إدارة لاصام سترفع ملفا ثقيلا للرابطة بخصوص التجاوزات

في السياق ذاته اكدت ادارة جمعية عين مليلة على انها عاشت الجحيم في بلعباس وان الحكم سير اللقاء مثلما اراد وذلك نتيجة الضغوط التي تعرض لها طــوال اطوار المقابلة وهو ما جعله يرضخ في اخر الدقائق بمنحه ركلة جزاء مشكوك في امرها يذكر ان الادارة طالبت من الرابطة الوطنية ضرورة حماية الفرق الزائرة خاصة وان الاحداث التي عاشها اللاعبون ستجعل كل الفرق المهددة بالسقوط تستعملها من اجل ضمان البقاء.

نقاط تاجنانت وبارادو أضحت ضرورية لضمان البقاء

من جهة اخرى وبالرغم من التعثر المسجل امام اتحاد بلعباس الا ان فرص الفريق في ضمان البقاء تبقى واردة خاصة ما اذا وفق الفريق في ضمان نقاط الدار امام المنافس المهدد دفاع تاجنانت وكذا صاحب الوصافة نادي بارادو وبالتالي فكل الامور ستكون مضبوطة لصالح النادي والذي بات مطالبا بضرورة العمل على توفير السيولة المالية التي تسمح للاعبين بتقديم كل ما يملكون في سبيل ضمان البقاء .

هشام رماش