جمعية عين مليلة

عادت تشكيلة جمعية عين مليلة الى التدريبات وسط غضب كبير على إدارة الفريق التي لم تف بوعودها تجاه اللاعبين حيث لم تلب حاجياتهم ومطالبهم السابقة والمتمثلة في منحة الفوز على حساب مولودية بجاية وكذا أجرة شهرية مثلما تم الاتفاق عليه في السابق والتي أكدت على أن الوالي أخر حصول الجمعية على الإعانة الأمر الذي جعل الإدارة في مأزق حقيقي خاصة وأن تحسين معنويات المجموعة يلعب دور كبير في تحسين النتائج وضمان البقاء في النهاية .

الإدارة سارعت لحل الإشكال وتسير للاقتراض

في السياق ذاته سارعت إدارة لاصام الى طرق أبواب الوالي من جديد وهذا حتى يكون في الصورة حيث هدد اللاعبون بالمقاطعة ولكن تواجد النادي في أزمة حتم عليهم التدرب خاصة وأن الكتيبة ينتظرها لقاء جد مهم بداية الأسبوع المقبل هذا وتفكر إدارة الفريق في الاقتراض ايضا من أجل حل المشكل العويص الذي وقعت فيه الإدارة والتي لم تأخذ احتياطاتها منذ الوهلة الأولى وبالتالي فهي الان مطالبة بضرورة إيجاد حل يسمح بعودة الأمور إلى نصابها.

وضعية بلعباس تحتم الحذر من مغبة تضييع العودة بنتجة إيجابية

هذا وينتظر الكوتش عمل كبير خلال هذا الأسبوع من الناحيتين البدنية والنفسية خاصة وأن القمة المنتظرة أمام اتحاد بلعباس ستحمل ندية كبيرة من طرف المحليين حيث سيبحث اشبال سليماني عن تحقيق الثلاث نقاط من أجل جعل الفارق مع الجمعية بنقطة واحدة وهو ما سيجعل المهمة صعبة خاصة في ظل الظروف الحالية التي يعيشها رفقاء بيطام هذا وسيعمل الكوتش على زرع الحماس بين اللاعبين من أجل تحقيق الأهم خاصة وأنه يدرك أن الإطاحة بابناء المكرة سيجعل لاعبيه يرمون بكل ثقلهم من أجل تحقيق الأهم خاصة وأن البطولة تقترب من النهاية.

هشام رماش