جمعية عين مليلة

استعاد فريق جمعية عين مليلة عافيته سريعا وذلك بعد التعادل الايجابي الذي سجله الفريق في اللقاء الذي جمعه بنصر حسين داي في الدار البيضاء بالرغم من كون الكل اجمع على أن الفريق ضيع نقطتين بسذاجة خاصة وان رفقاء طيايبة ضيعوا الكثير من الفرص السانحة للتسجيل الأمر الذي جعل النادي يكتفي بتحقيق نقطة فقط جعلت أنصار ” لاصام ” يؤكدون بأنها مرضية خاصة وانها كانت خارج الديار .

ايت جودي راض عن النتيجة ويؤكد على مواصلة تصحيح الأخطاء

وقد عبر المدرب عز الدين ايت جودي عن تأسفه لتضييع نقطتين خاصة وان الفريق كان قاب قوسين من تحقيق المراد وهو العودة بالزاد كاملا إلا أن كتيبته أخفقت في ترجمة الفرص الحقيقية إلى أهداف الأمر الذي جعل “لاصام” تكتفي بالتعادل والذي ارضي جميع الحاضرين بمن فيهم أنصار الجمعية الذين صفقوا مطولا على اللاعبين متمنين أن يتدارك الفريق نتائجه داخل الديار من خلال بحث تحقيق الفوز لاسيما وان المدرب سيكون أمام فرصة تصحيح الأخطاء في فترة التوقف.

مطالب بالبحث عن عقود تمويلية للفريق

في السياق ذاته أبدى عشاق الفريق غضبهم الكبير من السلطات المحلية وذلك لغياب الدعم بالنسبة للفريق خاصة وان الفريق أضحى الوحيد من دون سبونسور مالي يقدم الدعم للكتيبة الأمر الذي لاقى ردود أفعال قوية من طرف الجماهير التي طالبت القائمين على النادي بضرورة طرق جميع الأبواب من اجل وضع استثمارات في حق النادي تساعده على تسيير المراحل القادمة خاصة وان هدف النادي يبقى الابتعاد قدر الإمكان عن لعب ورقة البقاء .

هشام رماش