جمعية عين مليلة

استعادت تشكيلة جمعية عين مليلة عافيتها بعد التعادل الايجابي الذي عادت به من قلب ملعب حملاوي وامام اكثر من 55 الف سنفور غصت بهم المدرجات حيث عرف رفقاء الحارس بوفناش كيف يتجندوا من اجل الحفاظ على نظافة شباكهم رغم الضغط الكبير الذي فرض عليهم من طرف رفقاء بن عيادة هذا وقد قدم الجميع لقاء في المستوى حيث لقوا اشادة قوية من الطاقم الفني وكذا المسير.

مناد أشاد بإرادة لاعبيه ويصر على فك عقدة لقاءات الدار

في السياق ذاته اشار المدرب مناد الى امكانية عودة الاستقبال في ملعب باتنة وذلك نظرا للمعاناة الكبيرة التي وجدها رفقاء بن يحي حيث وفي لقاءين متتالين تعثروا امام كل من اولمبي المدية ومولودية وهران هذا وسيجتمع الطاقم الفني والمسير من اجل الفصل النهائي واتخاذ القرار الذي يكون في صالح “لاصام” لاسيما وان هناك من اللاعبين من يضغط لاجل اتخاذ قرار العودة الى باتنة واكمال الموسم هناك.

مناد: “سعيد بمردود عناصري ونمني النفس بتحسين ارضية المركب او الانتقال الى باتنة”

وقد كان للكوتش حديث عن التعادل الذي عاد به فريقه من معقل السنافر حيث قال : ” اشكر لاعبي فريقي الذين قدموا كل ما عليهم من اجل تسجيل نتيجة ايجابية فهذا التعادل سيعيدنا الى الواجهة وسيحسن من معنوياتنا كثيرا وسيجعلنا نطمح الى تحقيق الانتصارات داخل الديار خاصة واننا مطالبون بذلك هذا وانوه الى الدور الكبير الذي لعبه انصار فريقنا والذين تنقلوا بقوة من اجل مؤازرتنا نشكرهم هم كذلك ونتمنى ان نواصل مسارنا من اجل ضمان البقاء في نهاية الموسم .”

هشام رماش