جمعية عين مليلة

عادت تشكيلة جمعية عين مليلة بتعادل ثمين جدا من تنقلها الى تيزي وزو حيث وفقت التشكيلة في الوقوف الند للند الى اخر دقائق المقابلة حين فتح اللاعب محيوص باب التسجيل قبل ان يعود الكناري ويعدل النتيجة هذا وقد تفاءل الكثير من عشاق الفريق بامكانية تحقيق البقاء خاصة وان التعادل المسجل جعل الكل يؤمن بان تكون تلك النتيجة ديكليكا حقيقيا للمجموعة من اجل التحرر اكثر في قادم الجولات.

التحضيرات ستنطلق اليوم استعدادا لقمة الوفاق

وستعود التشكيلة بدءا من عشية اليوم في تحضير نفسها لموعد الوفاق والذي تم ضبطه الاربعاء المقبل في 8 ماي حيث يصر اللاعبون على مواصلة رفع التحدي خارج الديار وجلب اكبر عدد ممكن من النقاط حتى يسمح للجمعية بالخروج اكثر من المرتبة الصعبة التي يحتلها هذا وتفاءل الجميع خاصة بعد ان نجح ميركاتو الفريق في كسب الرهان وخاصة الثلاثي سيلا وبورنان ومحيوص والذين قدموا مستويات طيبة.

مناد: “نلعبو كيما نعرفو المهم النتيجة تكون في صالحنا”

هذا وبالرغم من الانتقادات اللاذعة التي راحت جماهير الكناري تطلقها في حق “لاصام” الا ان رد المدرب مناد كان صارما في حديثه حيث قال: “لا تهم الطريقة التي حققنا بها نتيجة التعادل بقدر ما يهم الاداء الفعال والذي سمح لنا بافتكاك نتيجة ستكون ديكليكا مهما لفريقنا في قادم التحديات المنتظرة كما اطلب من الجميع الصمت لان الجمعية حققت ذلك رياضيا وليس بامور مشبوهة فالدفاع عن المنطقة موجود في كل الاندية العالمية”.

هشام رماش