في بشرى سارة لسكان قارة إفريقيا، إعتبرت منظمة الصحة العالمية، أنه لا تزال أمام القارة السمراء، فرصة تقليل وإبطاء انتشار فيروس “كورونا”، وأعلنت أنها تعمل مع الحكومات في جميع أنحائها، لزيادة قدراتها في مجالات الاستجابة الحرجة،  مثل التنسيق والمراقبة والاختبار والعزلة وإدارة الحالات، وتتبع جهات الاتصال ومنع العدوى ومكافحتها، وكذا إبلاغ المخاطر وإشراك المجتمع والقدرات المختبرية.