انطلقت مؤخرا عملية تنصيب مصابيح إنارة عمومية اقتصادية على مستوى بعض الطرقات الرئيسية بوسط مدينة خميس الخشنة شرق العاصمة على أن تشمل العملية بقية أحياء المدينة خلال هذه الصائفة.
هذا وحسب الأرقام التي أعلنت عنها مصالح سونلغاز، فإن بلدية خميس الخشنة من أكثر البلديات تبذيرا للطاقة الكهربائية، حيث تبقى المصابيح مشتعلة نهارا دون إطفائها فضلا عن الربط العشوائي للإنارة العمومية بمختلف الأحياء.