صحتك في رمضان :

انتفاخ البطن من أكثر المشكلات انتشارًا خاصة خلال الشهر الفضيل، ويرجع ذلك إلى العديد من الأسباب منها الإفراط في تناول الطعام وامتلاء المعدة عن آخرها والسرعة المبالغ فيها أثناء تناول الطعام.

يجعل الصائم يشعر بحالة من عدم الارتياح وضيق التنفس وآلام متفاوتة من المغص بالإضافة إلى خروج الغازات وزيادة حجم البطن بشكل مزعج نتيجة عدم الحركة وشرب كمية كبيرة من الماء على دفعة. هناك الكثير من العوامل النفسية التي لها دور كبير في حدوث خلل في العمل الوظيفي للقولون.

هناك أيضًا العديد من الأسباب إلا أننا في هذا المقال سوف نقوم بعرض بعض النصائح التي تحد من انتفاخ البطن بعد الإفطار خلال شهر رمضان المعظم.

1- تجنبي امتلاء المعدة بالطعام ومضغه جيداً

اضطرابات الجهاز الهضمي وحرقة المعدة والشعور بالانتفاخ في رمضان من أكثر الأمور المزعجة، يرجع ذلك إلى إتباع العادات الغذائية الخاطئة والاندفاع في الأكل عند الإفطار حيث تسبب كمية الطعام الزائدة وامتلاء المعدة في حدوث ثقل كبير ومشاكل في الأمعاء.

2- تجنب شرب المياه أو العصائر أثناء الطعام

يجب البعد نهائياً عن شرب الماء أو المشروبات الغازية أو حتى العصائر الطبيعية أثناء تناول الطعام أو بعده مباشرة، إذ يساهم بشكل كبير في بطئ عمل الجهاز الهضمي والإثقال على المعدة وعدم تمكنها من تفتيت الطعام مما يعمل على الإصابة بالانتفاخ وظهور كرش.

3- البعد عن المأكولات المقلية والمالحة والمبتلة

تجنبي تناول المأكولات الدهنية والمقلية مثل البطاطس المقلية حيث تساهم إلى حد كبير في زيادة الانتفاخ بالبطن كما تأخذ وقتًا طويلًا في المعدة ليتم هضمها مما يزيد من احتمالية تراكم الغازات في البطن وانتفاخها انتفاخا شديداً.

4- ممارسة بعض التمارين الرياضية

للرياضة الكثير من الفوائد على الجهاز الهضمي ولكن بشكل معتدل وخفيف خاصة خلال الشهر الفضيل. احرصي على ممارسة المشي أو الركض من التمارين المفيدة في تخفيف الحرقة بحيث يساعد على استقرار المعدة وتقليل ارتداد الحمض إليها ويمكن ممارستها بأي مكان مفتوح، أو في أحد النوادي الرياضية عقب الإفطار. تعد التمارين الرياضية من الوسائل الأفضل للهضم الصحي.