الشركة حريصة على دحر البطالة رغم الأزمة الاقتصادية المترتبة عن جائحة “كورونا”

فتحت شركة “كوندور”، أكثر من 700 منصب عمل جديد بعد إطلاقها لعملية توظيف وإعادة إدماج عدد من العمال السابقين في الشركة والذين إنتهت عقود عملهم في فترة سابقة، وذلك بعد فتح وحدة جديدة للمنتوجات البيضاء التي تتطلب يد عاملة إضافية.

أوضحت الشركة الرائدة في تصنيع الأجهزة الكهرومنزلية والإلكترونية، في بيان لها أمس تحوز “السلام” على نسخة منه، أن بعض وحدات الإنتاج الأخرى عرفت أيضا دخول الخدمة لاستثمارات جديدة في إطار الإستراتيجية التي انتهجتها “كوندور” منذ إطلاقها من أجل الرفع الدائم والمتواصل لنسب الإدماج لمختلف منتجاتها، وخصوصا لكون دفتر الشروط الجديد لقطاع الإلكترونيات والكهرومنزلي، يحدد نسب إدماج معينة من أجل تقنين هذه الصناعة.

وتماشيا مع التحديثات المستمرة لخطوط الإنتاج، ورغم الأزمة الاقتصادية المترتبة عن جائحة كوفيد-19، تم إلغاء نظام العمل بالساعات الإضافية، بما يمكن الشركة من خلق مناصب شغل جديدة ستساهم حتما في دحر البطالة، وقد تم وضع برنامج توظيف إلى غاية نهاية السنة، يضمن التحاق 150 عاملا بمناصبهم غدا الأحد، 100 عامل يتم توظيفهم في الأسبوع الأول من شهر أكتوبر، فيما يتم توظيف 450 عاملا في شهري نوفمبر وديسمبر القادمين.

جواد.هـ