يسعى أنطونيو كونتي، المدير الفني لفريق إنتر ميلان الإيطالي، لاستغلال أزمته مع الكرواتي إيفان بيريسيتش، جناح الفريق، في التعاقد مع البلجيكي روميلو لوكاكو، مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي.

ونشبت أزمة بين كونتي وبيريسيتش مؤخرا، بسبب تصريحات المدرب الإيطالي التي قال فيها إن الجناح الكرواتي لن يكون مناسبا للدور الذي وضعه له مع الفريق في الموسم المقبل، وهو ما تسبب في غضب اللاعب.

وقالت تقارير صحفية نشرها موقع “فوتبول إيطاليا” إن كونتي يعمل على استغلال تلك الأزمة من خلال تقديم بيريسيتش لمانشستر يونايتد في صفقة تبادلية لإتمام صفقة لوكاكو.

مانشستر يونايتد كان راغبا في التعاقد مع بيريسيتش خلال فترة الانتقالات الصيفية قبل الماضية، عندما كان البرتغالي جوزيه مورينيو مديرا فنيا للفريق، ولكن النادي الإيطالي رفض الاستغناء عن لاعبه.

وعقد كونتي جلسة مع مسؤولي إنتر ميلان، الإثنين، للحديث عن الصفقات التي سيضمها النادي خلال الفترة المقبلة، وأظهر خلالها حالة من الإصرار على التعاقد مع لوكاكو.

ويرى المدرب الإيطالي أن ضم بيريسيتش للصفقة قد يجعل مسؤولي النادي الإنجليزي يوافقون على إتمامها، بعدما رفضوا الحصول على نحو 70 مليون يورو للاستغناء عن اللاعب.

وسيعرض “النيراتزوري” على مانشستر يونايتد الحصول على 55 مليون يورو بالإضافة إلى بيريسيتش نظير التعاقد مع لوكاكو، الذي يعتبره كونتي على رأس أولوياته في الصيف الجاري، في ظل حاجته للاعب يشغل مركز رأس الحربة، بعد إعلان المدرب الإيطالي خروج الأرجنتيني ماورو إيكاردي من حسابات الفريق في الموسم المقبل.

من جهته يرغب لوكاكو في الرحيل عن مانشستر يونايتد، بعد تضاؤل فرصه في الحصول على مقعد أساسي منذ وصول النرويجي أولي جونار سولسكاير إلى مقعد المدير الفني في ديسمبر الماضي.

يُذكر أن كونتي أيضا كان يرغب في التعاقد مع لوكاكو في 2017 عندما كان مديرا فنيا لفريق تشيلسي الإنجليزي، قبل أن ينتقل مهاجم إيفرتون حينها إلى مانشستر يونايتد.