رفض فينسنت كومباني، مدرب ومدافع أندرلخت البلجيكي، التراجع عن خططه في الفترة المقبلة رغم الخسارة في أول مباراة رسمية له مع الفريق ضد أوستندي ببطولة الدوري.

كومباني انتقل إلى أندرلخت خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية قادما من مانشستر سيتي الإنجليزي لمدة 3 مواسم سيكون فيها مدربا للفريق إلى جانب كونه لاعبا له.

وخاض كومباني مع الفريق العديد من المباريات الودية، إلا أن مباراته الرسمية الأولى شهدت تعرضه للهزيمة أمام أوستندي بنتيجة 1-2 على ملعبه في الجولة الأولى من منافسات الدوري البلجيكي.

وأوضح صاحب الـ33 عاما إنه لن يتراجع عن فلسفته، وسيصر على الدفع باللاعبين الشباب، مؤكدا ضرورة مساندة إدارة النادي والجماهير لخططه.

وقال: “كان لدي شعور قبل المباراة بأن هذا السيناريو قد يحدث” واستدرك: “لكنني مع الأداء الذي قدمه الفريق بنسبة 100%؛ لأننا مقتنعون بذلك ولا تراجع عن الدفع باللاعبين الشبان”.

وضمت التشكيلة الأولى لكومباني كمدرب لاعبين اثنين عمرهما 19 عاما ولاعبا عمره 18 عاما ولاعبا يبلغ 17 عاما، وهو المهاجم جيرمي دوكو في مشاركته الأولى مع الفريق.

وأضاف قائد مانشستر سيتي السابق للصحفيين: “كان هناك الكثير من الدروس المستفادة لهؤلاء اللاعبين الشبان من المباراة”.

وواصل: “لا يمكن أن نتراجع أو نقف في المنتصف، يجب مواصلة ما نقتنع به دون أي تراجع”.

وأتم: “أدرك ما أريد أن أفعله هنا ومتمسك بهذه السياسة، نريد اللعب بطريقة هجومية، النادي والجماهير يساندان هذه الأفكار لكتني أيضا أدرك أن أندرلخت ينبغي عليه تحقيق نتائج جيدة”.

وأنهى أندرلخت الموسم الماضي في المركز السادس بالدوري البلجيكي ليفشل في التأهل إلى إحدى بطولتي أوروبا خلال الموسم المقبل 2019-2020.