من مجموع 2000 سكن، شهر أكتوبر الداخل

تعهد مدير مؤسسة كوسيدار للبناء والأشغال العمومية بولاية خنشلة، التي تشرف على انجاز أكبر المشاريع السكنية بالولاية على تسليم حصة أولية قدرها 600 وحدة سكنية انتهيت بها كل الأشغال من حصة 2000 سكن المسماه كوسيدار1 والتي وزعت على مستحقيها بقرارات مسبقة منذ سنة2012، من قبل الوالي الأسبق بوكرابيلة جلول، والتي كانت عبارة عن  سكنات على الورق فقط، ما أدخل والي الولاية الحالي نويصر كمال في سباق مع الزمن لإنجاز الحصة في الموعد بعد الاحتجاجات المتكررة لأصحاب السكنات.

 وأدى هذا الوضع بالشركة العمومية كوسيدار للبناء التي تشرف على أشغال الانجاز، في الأشهر الأخيرة إلى رفع الوتيرة بصورة عالية حيث بلغت وفاقت نسبة الأشغال 80 بالمائة، ومن المتوقع تسليم كل المشروع في الآجال التعاقدية التي تربط الشركة بصاحب المشروع ديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية خنشلة.

  وذكر عدد من المستفدين خلال زيارة استطلاعية لسكناتهم أن نوعية الأشغال ومواد البناء المستعملة في الشقق والعمارات من أحسن السلع والمواد المحلية الصنع عكس السكنات المنجزة سابقا بإقامات المدينة الجديدة من قبل مقاولات خاصة.

 كما أكدوا أن الأشغال شهدت وتيرة عالية جدا في الأشهر الأخيرة على الرغم من التقلبات الجوية التي تسببت في توقف الأشغال في مناسبات عدة وهو التأخر الذي تم استدراكه من طرف عمال الشركة في ظرف قصير والي خنشلة كمال نويصر اجتمع في وقت سابق مع إطارات شركة كوسيدار وأصحاب المقاولات المناولة بالمشروع التي تنفذ بعض الأشغال كالمساكة  الدهن والزجاج، والتي تجاوز عددها 100 مقاولة بمقر الولاية.

وألح على ضرورة استلام 600 سكن في الوقت المتعهد به أمام المستفيدين، حيث أكد أن الشركة العمومية قامت بكل واجباتها أمام المقاولات الخاصة التي عليها أيضا أن تكون في الموعد المقرر، وأضاف والي الولاية أنه يسهر شخصيا على تسديد كل المستحقات المالية للوضعيات المنتهية للشركة في أجالها.

ولتحديد موعد تسليم مفاتيح حصة 600 سكن لأصحابها عقد نويصر كمال والي الولاية نهاية الأسبوع الماضي لقاء بقاعة الاجتماعات لديوانه ضم كل المسؤولين المعنيين بالمشروع السكني منهم مدير السكن، والصندوق الوطني للسكن، وديوان الترقية والتسيير العقاريين، وشركة كوسيدار، ورؤساء الدوائر، ومدراء سونلغاز، الطاقة، الموارد المائية، الجزائرية للمياه، الديوان الوطني للتطهير من اجل متابعة وضعية الأشغال عن قرب ومع كل المعنيين والاطلاع الدائم والمستمر لورشات الانجاز بالتركيز على نوعية الأشغال، والجودة، وسيتم كما التزم الجميع بتسليم المفاتيح لمستحقيها بكل من إقامة الياسمين، الكرامة، التاج، الكوثر ويتوفر المشروع السكني 2000+2000 وحدة سكنية عمومية إيجارية أو ما يسمي بكوسيدار 1و2 على مجمعين مدرسيين قاعدة 12 ومتوسطة منتهية بهم الأشغال، وثانوية في طور الانجاز والتهيئة الخارجية قاربت إنهاء الأشغال بها على أن يتم ربط السكنات بالشبكات الثلاثية قبل تسليمها.             

نوي .س