منذ ظهور الوباء في الجزائر

كشف الدكتور جمال فورار مدير الوقاية وترقية الصحة والناطق الرسمي باسم لجنة رصد ومتابعة تفشي وباء كورونا، أمس أن الفيروس تسبب منذ ظهوره  بالجزائر، في وفاة 120 مهنيا بقطاع الصحة من جميع الأسلاك وإصابة 9.146 آخرين.

وأكد ذات المسؤول في تصريح صحفي، أن القطاع فقد 120 مهنيا من جميع الأسلاك كما أصيب 9.146 آخرين جراء فيروس كورونا،

وكان البروفسور عبد الرزاق بوعمرة رئيس مصلحة علم الاوبئة والطب الوقائي قد دق ناقوس الخطر حول تعرض أسلاك القطاع الصحي الى الاصابة بفيروس كورونا لكونهم -مثلما قال-  “يتواجدون دوما في مواجهة مع الجائحة من خلال تكفلهم بالمواطنين”، مشيرا على سبيل المثال إلى الدراسة المحلية التي أنجزها رفقة عدة مصالح بالتعاون مع معهد باستور والتي أثبتت إصابة نسبة 17.1 بالمائة من مستخدمي القطاع بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية فرانس فانون بالبليدة.

وقد ركز ذات الخبير على ولاية البليدة باعتبارها كانت في بداية ظهور الوباء “بؤرة” موليا اهتماما خاصا لكل فئة من فئات الأسلاك المهنية العاملة بالمؤسسة.

قمر الدين.ح