في وقت يأمل جل مواطني العالم في تراجع تفشي فيروس “كورونا”، وكسر أو بتر أو عزل العوامل الناقلة للعدوى أو المساعدة على ذلك، أكد علماء وبياطرة صينيون أن 15 بالمائة من القطط، التي أُجريت لها اختبارات في مدينة ووهان، البؤرة الأولى للوباء حاملة لهذا الفيروس، ويأتي هذا الإكتشاف ليزيد من خطورة تفشي “كوفيد -19″، وسرعة انتقاله، حيث لم يعد الإنسان وحده مصدرا للعدوى.