عاشت بلدية بن سكران في شرق ولاية تلمسان  ليلة أول أمس أجواء حزن وهلع بعد تحوّل حفل زفاف إلى مأتم كبير، على اثر وفاة شابين وإصابة ثالث بجروح خطيرة جراء إطلاق ناري من بندقية أحد المدعوين من أقارب العريس،  الذي استعمل بندقية والده في إطلاق النار عند اقتراب موكب العريس من منزل العائلة في الواحدة صباح أمس وأدى إطلاق النار إلى وفاة الشاب م ب 19 سنة من بلدية بن سكران في حين توفي شاب أخر ينحدر من بلدية عين يوسف وهو من الفرقة الموسيقية التي كانت ترافق موكب العرس ليصاب شاب ثالث بجروح خطيرة أدت إلى بتر ذراعه وهو موجود في المستشفى الجامعي بتلمسان، مصالح الشرطة من أمن دائرة بن سكران أوقفت الفاعل وفتحت تحقيقا لتحديد المسؤوليات في هذا الحادث المأساوي.