أكدت رغبتها في الإنفتاح على السوق الجزائرية

رحبت أكبر كونفدرالية لأرباب العمل بايطاليا، بإنضمام مصفاةسوناطراك” “أوغستاإلى صفوفها، معتبرة ذلك فرصة للشركات الإيطالية للإنفتاح على السوق الجزائرية.

قال دييغو بيفونا، رئيس كونفدرالية أرباب العمل الإيطالية، في كلمة له خلال الإجتماع السنوي للشركات الأعضاء الممثلة  للكنفيدرالية “سيراكيوز” على المستوى المحلي المنظم بمدينة صقلية، “أشكر “إيسو إيتاليانا” على الهدية التي تلقيناها ألا وهي وجود “سوناطراك” بيننا، وهي شركة عمومية جزائرية عالمية، ومجمع بترولي كبير إختار الاستثمار في هذه المنطقة مما يسمح بتوفير فرص جديدة بالنسبة لكل ما يتعلق باستمرار وبعث نشاطات المصفاة “، وأوضح في هذا الصدد أن وجود مصفاة “سوناطراك” في “أغوستا”، في قلب البحر الأبيض المتوسط، هو أيضا فرصة للشركات الإيطالية للتفتح على السوق الجزائرية، وأردف ” آمل أن تلقى “سوناطراك” كل الترحيب الذي تستحقه في هذه المنطقة والذي سيسمح لها بأن تعمل على نحو أمثل من أجل نمو إقتصادنا”.

من جهته أوضح روزاريو بيستوريو، مدير مصفاة “أغوستا” التابعة لـ “سوناطراك”، أن عملاق الطاقة في إفريقيا قرر الإستثمار في هذه المنطقة، وفضلا عن إقتناء مصفاة “إيسو”، فقد إقتنى 3 نهائيات نفطية تقع بكل من باليرمو، نابولي، وأوغستا، وكذا مساهمات في مشاريع أنابيب نقل النفط بين  مصنع التكرير ومختلف النهائيات، وذلك في إطار رؤيته لآفاق 2030 ، التي تهدف إلى تطوير الشركة بإعتبارها من أهم الشركات النفطية العالمية.

للإشارة عقد مجمع “سوناطراك” و”إيسو إيطاليانا” (فرع المجمع الأمريكي إيكسون موبيل)، في الفاتح ديسمبر الجاري بميلانو الصفقة الخاصة بمصنع التكرير في “أغوستا” بعد مسار إنتقالي دام 6 أشهر سمح لـ “سوناطراك” برفع كل الشروط العالقة لاسيما إتفاقيات الإحتكار، وبهذا الإقتناء تتعزز منظومة تكرير “سوناطراك” بطاقة إضافية تقدر بـ 10 مليون طن سنويا، وبطاقة تخزين تعادل إستقلالية إضافية لمدة 3 أيام من إستهلاك غاز الوقود، و3 أيام من إستهلاك البنزين، وبطاقة التكرير هذه يصبح مصنع التكرير “أغوستا” يحتل المرتبة الثانية ما بين مواقع “سوناطراك”، بعد مصنع تكرير سكيكدة الذي يضمن 16 مليون طن سنويا، هذا وتسمح هذه الصفحة أيضا لـ “سوناطراك” بسد عجزها المحلي من حيث غاز الوقود والبنزين وبيع فوائض المنتوج على مستوى الأسواق الدولية.

بلال.ع