بمناسبة يومهم الوطني المصادف لـ 14 من شهر مارس

ينظم الصندوق الوطني للتأمينات الإجتماعية للعمال الأجراء، وكالة الموظفين، يوم إعلامي على مستوى كافة مراكز الدفع لفائدة فئة ذوي الإحتياجات الخاصة وذلك يوم 14 مارس المقبل تزامنا ويومهم الوطني.

وحسب بيان لوكالة الموظفين، فإن الصندوق الوطني للتأمينات الإجتماعية للعمال الأجراء يعتمد على استراتيجية هادفة في مجال تحسين ظروف التكفل بالمؤمن لهم إجتماعيا ولا سيما فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وكذا تخفيف الإجراءات وعصرنة تسيير الأداءات المقدمة إلى هؤلاء مع الحد من تنقلهم غير المجدي إلى هياكل الصندوق.

وأضاف ذات البيان أن الصندوق يبذل مجهودات كبيرة لضمان الحقوق المشروعة لفئة تتمتع بكامل الحقوق وتقع عليها التزامات طبقا لدستور الدولة الجزائرية، بصفتهم أشخاص طبيعيين يستطيعون أن يكونوا أفرادا منتخبين، قادرين على المنافسة والمشاركة في المجتمع بصورة كاملة وعلى قدر من المساواة مع الآخرين.

 ومن بين الإجراءات التي تم اتخذها الصندوق لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة في إطار سلسلة التسهيلات المدرجة في هذا الصدد، التكفل بذوي الإحتياجات الخاصة سواء بصفتهم مؤمن لهم إجتماعيا أو من ذوي الحقوق وتستفيد هذه الفئة من جميع الأداءات العينية في مجال التأمين على المرض والأمومة، كما يستفيد أيضا بنسبة 100 بالمائة من الأجهزة الإصطناعية وفق لائحة محددة بموجب الإتفاقية المبرمة مع الديوان الوطني للأعضاء المعاقين الإصطناعية ولواحقها، حيث بلغت النفقات الإجمالية للأجهزة الإصطناعية سنة 2018 أكثر من 4 مليار دج.

هذا ومن بين الإجراءات أيضا التي اتخذها الصندوق الوطني للتأمنيات الإجتماعية للعمال الأجراء لفائدة ذوي الإحتياجات الخاصة استفادة هؤلاء من أكياس إفراغ القولون وبطاريات جهاز السمع البديل والبطاريات السمعية بكمية كافية لمدة سنة بدلا من ثلاثة أشهر.

وفضلا عن ذلك يتم التكفل بهذه الفئة طبيا جراحيا وبيداغوجيا على مستوى العيادة المتخصصة في طب العظام وفي إعادة التأهيل الوظيفي لضحايا حوادث العمل بعيادة مسرغين على مستوى ولاية وهران.

كما أدرج الصندوق أيضا تدابير حصرية لفائدة المعاقين قصد تسهيل حصولهم على الأداءات ولا سيما عن طريق، فتح مصالح الرقابة الطبية على مستوى هياكل الديوان الوطني لأعضاء المعاقين الإصطناعية ولواحقها، مما يسمح بالتكفل الفوري بالأجهزة الإصطناعية، تخصيص ممرات خاصة بهذه الفئة ووضع كراسي متحركة على مستوى مداخل كل هياكل الصندوق مما يسهل عملية الولوج إلى مختلف المصالح.

إضافة إلى وضع رقم أخضر 10 و30 تحت تصرف فئة المعاقين والتكفل بانشغالاتهم عبر الموقع الإلكتروني للصندوق وتكييف هذا الموقع لفائدة المكفوفين.

هذا وتعمل المديرية العامة للصندوق الوطني للتأمنيات الإجتماعية للعمال الأجراء، على مواصلة إرساء تدابير وتسهيلات أخرى تسمح لفئة ذوي الإحتياجات الخاصة من الحصول على حقوقها المشروعة بما ينبغي من السرعة والفعالية عن طريق استعمال التكنولوجيا.

نادية. ب