وافقت الوكالة الجامعية الفرنكفونية، على تمويل المشروع المتعلق بالكمامات ذاتية التعقيم و الذي تم طرحه في دراسة لجامعة ولاية البويرة .

المشروع تم اختياره من ضمن 2000 دراسة لجامعات عبر مختلف دول العالم ، تم طرحها على الوكالة شهر أفريل المنصرم ، ويتمثل حسب تصريح البروفيسور لطفي موني، عميد جامعة البويرة، في توفير كمامة ذاتية التعقيم قادرة على إلتقاط الفيروسات ومنها فيروس “كورونا” والقضاء عليه في زمن قياسي لا يتعدى دقائق معدودة، وبالتالي حماية حياة المستعمل للكمامة ومن حوله، وكذا منع الفيروس من الإنتشار في الأجواء أو الإلتصاق بالأسطح.

وحسب نفس المصدر، فإن 3 فرق بحث تعمل على تطوير هذا النوع الجديد من الكمامات ذاتية التعقيم، الفريق الأول من الجزائر يعتمد على بحث رائد من جامعة البويرة ، أما الفريقين الثاني و الثالث من جامعة University of Central Florida و جامعة Northwestern University كلاهما من الولايات المتحدة الأمريكية.

وللإشارة فان الوكالة الجامعية الفرنكفونية، التي تضم 62 مركزا موزعا عبر العديد من الدول، وافقت على 92 مشروع من بينها 7 مشاريع من اقتراح جامعات جزائرية .

هيام.ج