تشهد كلية الحقوق بسعيد حمدين في العاصمة وضعية جد مزرية بسبب الرمي العشوائي للقمامة التي يرمي بها الطلبة من قارورات المياه المعدنية وبقايا أغلفة الأطعمة والأرواق وغيرها فضلا عن إختفاء الطلاء بالجدران التي أصبحت متسخة وبلون مغاير إلى الأبواب التي تعرض عدد منها للتكسير.

هذه الوضعية أثارت استياء عدد من الطلبة الذين وضعوا كل اللوم على الإدارة التي لم تفرض قوانين على الطلبة تمنع بعض السلوكات التي يقومون بها؟