في ظل تعرض عديد النجوم للهتافات المسيئة

قال يورغن كلوب، مدرب ليفربول وبيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، إنهما يدعمان وقف أي مباراة إذا تعرض لاعبين لإساءة عنصرية، كالتي التي حدثت خلال فوز إنجلترا على منتخب الجبل الأسود، بملعب الأخير، يوم الإثنين الماضي.

وفتح الاتحاد الأوروبي، تحقيقا بعد أن قال داني روز ورحيم سترلينغ وكالوم هودسون أودوي، لاعبو إنجلترا إنهم تعرضوا لإساءات عنصرية في الفوز 5-1 في بودغوريتشا.

ويرى كلوب، أن مغادرة الملعب بسبب قلة من الجماهير تردد أي إساءة سيعطي “وزنا أكبر من اللازم لشخص أو اثنين من المختلين” لكنه قال إن القرار يجب أن يعتمد على تقدير حكم المباراة إذا تصاعدت وتيرة هذه الإساءة.

وقال كلوب للصحفيين قبل مواجهة توتنهام هوتسبير في الدوري الإنجليزي الممتاز اليوم: “إذا كانت الهتافات تصدر من مدرج بأكمله فسأفعل ذلك 100%”.

وتابع: “لكن هذا التصرف (مغادرة الملعب) سيعطي وزنا أكبر من اللازم لشخص أو اثنين من المختلين. يجب أن نبحث عن سبل للعقاب لمواجهة مثل هذه الحوادث”.

وواصل: “هذا تصرف لا يجب أن يقوم به مدربون بل الحكام لأنني إذا طلبت من اللاعبين مغادرة الملعب وقال طاقم التحكيم إن الأمر لم يكن بمثل هذه الخطورة فإن هذا يعني أن فريقي سيخسر المباراة”.

وأضاف: “عملنا هو الفوز بمباريات كرة القدم”.

وأبدى غوارديولا أيضا دعمه لاصطحاب لاعبي فريقه مانشستر سيتي إلى خارج الملعب في مثل هذه الحالات مضيفا أن كرة القدم يجب أن تضرب مثالا في مواجهة العنصرية.

وأضاف المدرب الإسباني: “يمكن اللجوء لهذه الطريقة (مغادرة الملعب). كرة القدم سلاح قوي للدفاع عن مبادئ الإنسانية. يدعو البعض لعدم خلط الرياضة بالسياسة لكن هذا غير صحيح”.

وواصل: “ليست هذه مشكلة كرة القدم لكنها مشكلة المجتمع ذاته. أعتقد أن الأمور تزداد سوءا أقصد في أوروبا وليس في كرة القدم”.

وعقد مجلس إدارة الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم اجتماعا أمس الخميس لمناقشة ما حدث في مباراة الجبل الأسود ودعا إلى حملة منظمة مع الاتحاد الدولي للعبة “الفيفا” والاتحاد الأوروبي لضمان التعامل مع مثل هذه الحوادث بشكل مناسب.

ووافق المجلس أيضا على وجوب إتاحة المجال لمزيد من الشفافية عن توجيه الاتحاد الإنجليزي الاتهامات حال اكتشاف أن الأندية تنتهك القواعد التي تعقب حدوث مثل هذه الوقائع في الدوري المحلي.

أما ماوريسيو ساري مدرب تشيلسي فيرغب في أن تصدر الجهات المسؤولة عن اللعبة لائحة استرشادية واضحة تتضمن إيقاف المباريات لمواجهة أي إساءة عنصرية.

وقال ساري: “أعتقد أننا نحتاج لقاعدة في هذا الصدد.. قاعدة لا تطبق فقط في مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز ولكن تسري على جميع مسابقات كرة القدم في الدرجات المختلفة. قاعدة يمكن أن تسمح بإيقاف المباراة”.