كشفت تقارير صحفية بريطانية عن رد فعل الألماني يورغن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، بعد إمكانية إعادة مباراة الريدز وإم كيه دونز، في بطولة كأس كاراباو.

وانتصر ليفربول على دونز في كأس كاراباو في دور الـ 32 بهدفين دون رد، سجلهما كل من، جيمس ميلنر وكي جانا هيفر.

ولكن تسبب دخول بيدروشيريفيلا في الشوط الثاني من اللقاء في حدوث مشاكل، حيث لم يتلق اللاعب الإسباني التصريح الدولي على مشاركته، ويواجه الريدز خطر الخروج من كأس كاراباو، ولكن المباراة أقرب لإعادتها.

وأشارت صحيفة ‘‘ذا تايمز‘‘ البريطانية أن كلوب يشعر بالرعب من إمكانية خوض الريدز لمباراة أخرى، في ظل جدول الفريق المزدحم بالفعل.

وأوقعت قرعة دور الـ 16 من كأس كاراباو ليفربول في مواجهة أرسنال على ملعب أنفيلد.

ويلعب الريدز في بطولة كأس العالم للأندية في ديسمبر المقبل، بعد تتويجه ببطولة دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

ولا يرغب الريدز في مواجهة عقوبة مشددة، وسوف يؤكدون أنهم تقدموا بطلب إلى الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، بالحصول على تصريح لبيدرو في جويلية الماضي، ويأمل النادي أن يتم تغريمه ماليًا فقط.

جدير بالذكر أن مباراة وست هام يونايتد وأستون فيلا قد تم إعادتها من قبل في عام 1999، بعد مشاركة لاعب غير مُصرح له باللعب (إيمانويل أوموينمي).