في خرجة أخرى تعكس حجم التضامن التآخي وبين الجزائريين من جهة، ونبذهم من جهة أخرى المنكر سواء صدر من مسؤول أو مواطن، أطلق ملايين المواطنين في الساعات الأخيرة حملة تضامن واسعة عبر “الفايسبوك”، مع صاحب السيارة من نوع “ALTO” ضحية حادث المرور بالطريق السريع بين الجزائر وتيبازة، دعوا من خلالها لإعادة تصليح هيكل سيارة الضحية وإعادة تشغيلها من جديد .