أطل علينا في الأشهر الأخيرة وتحديدا منذ بداية فصل الصيف، عدد من المسؤولين بمختلف الرتب، عبر العديد من وسائل الإعلام وهم يتحسرون عن ذهاب موسم الاصطياف سدى مؤكدين أن الدولة غالبا ما تركز عليه في إطار اهتمامها بالقطاع السياحي لدفع عجلة الاقتصاد الوطني .. عن أي سياحة تتحدثون .. المستمع لكلام هؤلاء يظن أن فعلا دولتنا مهتمة بالسياحة وأنّ هذا القطاع فعلا يدر علينا أرباحا خيالية كما يدعون .. بالمختصر المفيد الغريب قبل القريب يعرف واقع السياحة في الجزائر.