أكد عمار بلحيمر وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة، أمس أن قانون وصول الصحفي إلى مصادر المعلومات موجود لكن ينبغي تفعيله، كاشفا عن مشروع إنشاء قناة تلفزيونية دولية لتحسين صورة الجزائر بالخارج، إضافة إلى قناتين اثنتين للشباب والبرلمان.

تطرق عمار بلحيمر خلال نزوله ضيفا على برنامج “ضيف الصباح” للقناة الإذاعية الوطنية الأولى، إلى العديد من النقاط في برنامج الحكومة والورشات المفتوحة وعلى رأسها الإصلاحات السياسية العاجلة، التي اعتبرها أساس أي إصلاح اقتصادي واجتماعي، كاشفا عن فتح ورشات كبيرة في قطاع الإعلام بهدف تعزيز الإطار المرجعي واسترجاع ثقة المواطن وتحقيق التوازن بين الحرية والمسؤولية، وخلق بيئة شفافة تسمح بالتنافسية النزيهة والتعددية في قطاع الإعلام بفروعه المكتوبة، والمرئية، والمسموعة والالكترونية التي انطلقت أولى ورشاتها الأسبوع الماضي لتأطيرها قانونيا، كما شدد الوزير على ضرورة ضبط الإطار القانوني للإشهار والصحافة الالكترونية والوكالات الاستشارية، وفتح ورشة لترقية وسائل الإعلام تكنولوجيا وتسريع الرقمنة. وأقر الناطق الرسمي للحكومة، أن حرية وصول الصحفيين إلى مصادر المعلومة مكفولة قانونيا بالجزائر غير انها تحتاج إلى تفعيل القوانين، مؤكدا أن القانون يلزم الإدارة بفتح مصادر الخبر أمام الإعلام، كاشفا عن إعادة تفعيل صندوق تكوين الصحفيين الذي توقف تمويله منذ 2015.

كما كشف بلحيمر عن إنشاء قناة تلفزيونية دولية لتحسين صورة الجزائر في الخارج، تضاف إلى مشروعين آخرين لفتح قناتين إحداهما للشباب والثانية قناة برلمانية متخصصة، داعيا في سياق ذي صلة إلى إعادة إحياء المجلات المتخصصة.

وتنفيذا لتعليمات عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية في اجتماع مجلس الوزراء الأخير، أعلن الوزير بلحيمر عن إنشاء قناة تلفزيونية دولية لتحسين صورة الجزائر في الخارج، تضاف إلى مشروعين آخرين لفتح قناتين إحداهما للشباب والثانية قناة برلمانية متخصصة، داعيا في سياق ذي صلة إلى إعادة إحياء المجلات المتخصصة.

سليم.ح