قال تقرير صحفي إيطالي، اليوم الجمعة، إن كريستيانو رونالدو، نجم جوفنتوس، يبقى حتى الآن بعيدًا عن عقوبات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “اليويفا”.

فقد ذكر موقع “كالتشيو ميركاتو” أن “يويفا” لم يفتح تحقيقًا، حول واقعة احتفال رونالدو أمام جماهير أتلتيكو مدريد، في إياب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، كما حدث مع مدرب “الروخي بلانكوس”، دييغو سيميوني.

لكن الموقع لفت إلى أن التحقيق، قد يبدأ الأسبوع المقبل، في حال اعتراض أتلتيكو مدريد على هذه الواقعة.

وكانت تقارير إيطالية قد أشارت أيضًا لوجود فيديو، يُظهر توجيه رونالدو “كلمات خارجة” لمشجعي أتلتيكو، أثناء احتفاله.

وكان سيميوني قد احتفل بطريقة مشابهة، خلال فوز فريقه على جوفنتوس (2-0) ذهابًا، قبل أن يردها رونالدو عندما أحرز ثلاثية الإياب، التي قادت “اليوفي” إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.