تحسر على عدم امتلاك الخضر في وقته لمهاجمين من طينة محرز وسليماني

عاد نصر الدين كراوش النجم الدولي السابق وأحد اللاعبين القلائل الذين رفضوا دعوة حمل ألوان المنتخب الفرنسي من اجل الدفاع عن العلم الجزائري للحديث بفخر عن تجربته مع المنتخب الوطني خلال السنوات الصعبة التي عاشتها الكرة الجزائرية وكشف أن الناخب الوطني السابق رابح سعدان كان يرغب في مشاركته في مونديال 2010 قبل اعلان اعتزاله الكرة وهو في سن الـ29.

وفي حوار مطول خص به موقع “غول” عاد فيه للعديد من النقاط التي تخص حياته الشخصية ومشواره الكروي خاصة في الشق المتعلق بتجربته خلال 39 مشاركة مع الخضر ما بين 1999 و2005 قال كراوش لاعب ماتز الفرنسي وأحد نجوم البطولة الفرنسية الصاعدين وقتها عن مروره بالمنتخب :”اخترت المنتخب الوطني عن قناعة ومنذ صغري كنت احلم بحمل ألوانه ويبقى اللعب للخضر أفضل ما حدث في مشواري خصوصا أنني جاورت لاعبين كبار وموهوبين أفضل من أولئك الذين لعبت بجوارهم في أوروبا على غرار الموهوب مصابيح إنه مهاجم ممتاز، دزيري، غازي وصايب..صايب الذي كنت من معجبيه قبل أن أجد نفسي احقق حلم اللعب معه في المنتخب”.

“خضت 3 بطولات قارية مع الخضر وافتخر بالصورة التي يحتفظ بها الجزائريون عني”

وأضاف كراوش نجم لاغوندواز البلجيكي يقول عن تجاربه مع الخضر :”لقد خضت 3 بطولات قارية مع الخضر ووصلت مرتين للربع نهائي، كنا قادرين على تحقيق أفضل مما كان خاصة في دورتي 2000 التي كانت رائعة وواجهنا فيها نجوم نيجريا ببطولية وفي 2004  لو كنا نمتلك مهاجمين كبار من طينة سوداني وسليماني ومحرز لذهبنا لأبعد نقطة وهذا دون الانقاص من قيمة زملائي وقتها” وانهى يقول في هذه النقطة :” أفضل انجاز واكثر ما افتخر به هو الصورة التي تركتها ويحتفظ بها الجزائريون عني كما ان أفراد عائلتي في فرنسا والجزائر يفتخرون بي”.

مشاريعي مع المنتخب لم تنته وسعدان والفاف اتصلا بي من أجل المشاركة في مونديال 2010″

وقال كراوش أنه لا يزال يملك مشاريع مع المنتخب الوطني سيحين الوقت لتجسيدها رغم رفضه عروض سابقة من الفاف لانه لم يكن جاهزا لخدمة المنتخب الوطني الهيئة المقدسة حسبه وقال عن سر اعتزاله فجأة :”سعدان والاتحادية اتصلت بي قبل كأس العالم 2010 وأرادوا امضائي مع أحد الأندية الجزائرية من أجل لعب كأس العالم لكني رفضت، واعتزلت مسبقا في سن مبكرة من أجل اعطاء الفرصة للاعبين كنت أراهم أفضل من جيلنا وليس لدي أي ندم على فعل ذلك، اخترت المنتخب الجزائري عن قناعة وحينما رأيت أنه حان الوقت لترك المشعل للشباب قمت بهذا الأمر بالرغم من أنني كنت أستطيع المواصلة بشكل عادي”.

رؤوف.ح