بعدما تغنى و تعهد السعيد جلاب، وزير التجارة، أياما قبل حلول شهر رمضان، بفرض رقابة صارمة على الأسواق عبر المواطن، تعيش الأخيرة عبر مختلف ربوع الوطن حالة من الفوضى كرسها التجار و لسان حالهم “طبع بحمارك يا مبارك”، سلع معروضة في الشمس، أسعار مرتفعة، معايير الجودة و النظافة غائبة، المواطن في قبضة هؤلاء – دعنا لا نقول التجار بل الإنتهازيين- وسط غياب تام لأعوان الرقابة، فأين وعودك معالي الوزير ..؟.