بعد ترسيم ودية كولومبيا بليل الفرنسية يوم 15 أكتوبر

كشفت مصادر متطابقة أن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم حسمت في أمر المواجهة الأولى الودية التي سيخوضها المنتخب الوطني خلال تاريخ الفيفا لشهر أكتوبر المقبل والتي تسبق ودية منتخب كولومبيا يوم 15 بمدينة ليل الفرنسية ويتعلق الأمر بمواجهة منتخب فيلة كوت ديفوار بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة يوم 10 أكتوبر.

للإشارة فإن هاتين المباراتين ستكونان استعداديتان لمقابلتي شهر نوفمبر المقبل مع زامبيا بالبليدة وبوتسوانا بأرضها في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم أفريقيا 2022 علما أن آخر مواجهة جمعت الخضر بكوت ديفوار، كانت في “الكان” الأخير بمصر، برسم الدور ربع النهائي، أين تأهل أشبال بلماضي بصعوبة على إثر ركلات الترجيح.

وكانت الفاف، أماطت اللثام عن برنامج تربص المنتخب الوطني خلال شهر أكتوبر، أين سيجري زملاء محرز لقاءين وديين الأول بملعب تشاكر بالبليدة حسب مصادرنا امام كوت ديفوار والثاني أمام كولومبيا يوم 15 أكتوبر بداية من الساعة الـ21:00 بمدينة ليل الفرنسية، مشيرة أن الودية الأولى لم يتم الفصل في هوية المنافس، ولو أن “الفاف” أكدت أن الأمر يتعلق بمنتخب إفريقي كبير يتبارى معه رفقاء محرز يوم 9 أو 10 أكتوبر بملعب مصطفى تشاكر.

جدير ذكره أن الفاف تباحثت بداية العام الماضي وقبل قرعة كأس افريقيا شهر افريل مع نظيرتها في كوت ديفوار على برمجة لقاء ودي تحضيرا لنهائيات الكان قبل ان تستقر على مواجهة مالي ورواندا بقطر.

رؤوف.ح