بمجرد اقتراب موعد عيد الأضحى المبارك، بدأت أسعار المنتوجات الفلاحية ترتفع شيئا فشيئا بنسبة تراوحت ما بين 20 إلى 30 بالمائة مقارنة بالأيام الماضية، واقع حال تعود عليه المواطن الجزائري “المغبون” الذي دائما يكون في مثل هكذا مناسبات دينية بين مطرقة جشع التجار وسندان إهمال وعجز وزارة التجارة.