في إطار التعاون بين وزارة الصحة وصندوق الضمان الاجتماعي لعصرنة القطاع

كشف زيداني زين الدين، المدير المركزي للأداءات وممثل المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء، أن الاتفاق المبرم بين الصندوق الاجتماعي وعدد من المؤسسات الاستشفائية الخاصة، هدفه التكفل بالنساء الحوامل وتحسين ظروف الولادة، في إطار تحسين المرفق العمومي وأنسنته.

أعلن زيداني، أن الاتفاقية تندرج في إطار التعاون بين قطاع الصحة والضمان الاجتماعي لعصرنة القطاع، وتزويدها بالنظم التكنولوجية الحديثة وتحسين ظروف استقبال، مشيرا في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، إلى أن المستفيدات من هذا البرنامج عن المؤمنات اجتماعيا وذوي الحقوق من النساء الحوامل، كما أن الاتفاقية جاءت لتغطي الجزء الأخير من عملية الحمل، وكذا لتخفيف الضغط على مستشفيات القطاع العام، وإعفاء المواطنات من الدفع المسبق لتكاليف الولادة والعلاج، الذي يتكفل به صندوق الضمان الاجتماعي.

وفي السياق ذاته، كشف زيداني، أن تكاليف الولادة في العيادات الخاصة تتراوح بين 25 ألف دينار و60 ألف دينار، وأنها تقع بالكامل على عاتق صندوق الضمان الاجتماعي، لافتا بالمناسبة أن إجراء العمليات القيصرية يجب أن يخضع لشروط طبية وتقنية حفاظا على صحة الحوامل.

جمال.ز