قيمة التعويضات بلغت 521 مليون دينار خلال السداسي الأول

تم توزيع ما لا يقل عن 11662 بطاقة “شفاء” على مستحقيها من طرف وكالة ولاية تبسة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال غير الأجراء حسب مدير ذات الوكالة فريد بزالة.   

وأوضح ذات المسؤول على هامش الأبواب المفتوحة حول هذه الوكالة أنه تم توزيع هذه البطاقات إلى غاية 31 أوت الماضي من إجمالي 12171 بطاقة منجزة على أن يتم تسليم العدد المتبقي “في أقرب الآجال” أي فور اتصال المنخرطين بالوكالة.  

وصرح نفس المتحدث من جهة أخرى، أن قيمة التعويضات التي استفاد منها المؤمنون اجتماعيا والمنخرطون لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء بولاية تبسة قد بلغت خلال السداسي الأول من سنة 2019 ما لا يقل عن 521 مليون دينار.   

كما تم صرف منح التأمينات الاجتماعية لفائدة المنخرطين ومنح التقاعد والعجز والوفاة، ما تطلب تخصيص الغلاف المالي الموصوف بالهام، مشيرا إلى أنه وبناء على مراسلة المديرية العامة الوصية فإن أهمية قصوى تولى لتسديد هذه المنح خاصة منها منحة التقاعد لفائدة 3450 متقاعدا.  

وبخصوص عدد المنخرطين في وكالة تبسة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال غير الأجراء ذكر نفس المسؤول أنه وصل إلى غاية نهاية أوت الماضي إلى 23675 منخرطا ممارسا لنشاط معين منهم 7507 منخرطين فقط مسددين للاشتراكات.  

وفي هذا الخصوص، أفاد ذات المسؤول بأن مراقبي الوكالة يقومون بخرجات تحسيسية دورية لتوعية العمال غير الأجراء في مختلف الفئات من بينهم الفلاحين والحرفيين والتجار وأصحاب المهن الحرة بالتقرب من الوكالة الولائية وملحقاتها الثلاث ببلديات الشريعة والونزة وبئر العاتر بغية تسديد اشتراكاتهم والاستفادة من الامتيازات الممنوحة لهم.  

وذكر ذات المسؤول في هذا المجال بإمكانية الاستفادة من طريقة تسديد الاشتراكات المتأخرة عن طريق إجراء “اكتتاب جدول التقسيط” وفقا للمرسوم التنفيذي 289/15 الصادر سنة 2015 والذي يمكن من تسديد الديون المتأخرة وفقا لأجندة محددة والاستفادة من الامتيازات.    

وتعمل ذات الوكالة على إنشاء مكاتب متنقلة لتجوب مختلف بلديات ولاية تبسة لتحسيس المكلفين في مجال الضمان الاجتماعي بأهمية الانخراط في هذا الصندوق لزيادة عددهم وتحسين نسبة التحصيل كما تمت الإشارة إليه.

للإشارة تنظم الوكالة الولائية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال غير الأجراء بولاية تبسة أبوابا مفتوحة في الفترة من 8 إلى 14 سبتمبر الجاري بهدف تقريب مصالحها من المواطن وتحسيسه بالانخراط في الصندوق والاستفادة من حقوقه إضافة إلى إعلامه حول تمديد آجال تسديد الاشتراكات السنوية إلى غاية 30 سبتمبر الجاري.