أكّد لاعب مانشستر يونايتد السابق جاري نيفيل، أن مدرّب توتنهام ماوريسيو بوكيتينو وصل إلى الحد الأقصى ممّا يستطيع تحقيقه مع الفريق اللندني.

وجاء ذلك عقب خسارة توتنهام أمام مانشستر سيتي 0-1، مساء أول أمس الإثنين، في ختام الجولة العاشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة لقدم.

وقال نيفيل، أثناء تحليله للمباراة لشبكة “سكاي سبورتس”: “لطالما أدار (بوكيتينو) الأمور بشكل جيد متخليًا عن الأمور السلبية، ولكنهم في توتنهام لا ينفقون الأموال مقارنة بالأندية الأخرى”.

وأضاف: “بوكيتينو مدرب رائع لكنّه أراد دائما الذهاب إلى أندية أوروبية كبيرة، ويبدو لي أنه لا يستطيع تقديم المزيد مع توتنهام”.

من ناحيته، يعتقد لاعب ليفربول السابق جيمي كاراجر أن رئيس النادي دانييل ليفي يتحمّل اللوم بشأن بداية بوكيتينو البطيئة، قائلًا: “هذا الفريق سيتحطم في غضون 5 أعوام، اللاعبون والمدرّب لن يتحمّلوا مسؤولية ذلك، الأمر كلّه سيكون بسبب ليفي”.

وتابع: “أن تكون ضمن الأندية الكبيرة بهذه الميزانية المحدودة فهو أمر غير مقبول”.

وعارض نيفيل تصريحات زميله في الاستوديو التحليلي، قائلا: “أعتقد أنه من الخطأ وضع اللوم على ليفي، لأنه من بين الأفضل في العالم، إنّه يعرف قوانين اللعب جيدا”.