يرحل تشيلسي الإنجليزي غدا، لمواجهة ليل الفرنسي على ملعب بيار موروا، ضمن مباريات الجولة الثانية من المجموعة الثامنة من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وخسر تشيلسي في الجولة الأولى على ملعبه ستامفورد بريدج، بهدف نظيف أمام فالنسيا، ويدرك “البلوز” جيدًا أن تحقيق أي نتيجة غير الفوز على ليل، ستعقد من مهمته في التأهل لدور الـ16، والذي يصل إليه أصحاب المركزين الأول والثاني من كل مجموعة، بل وقد تتعقد مهمة البلوز أيضًا في احتلال المركز الثالث، المؤهل إلى مسابقة الدوري الأوروبي.

ومنذ بدء العمل بالشكل الحالي لدوري أبطال أوروبا في موسم 2003- 2004، والذي يتألف من دور مجموعات واحد، ومن ثم أدوار إقصائية بداية من دور الـ16، لم يسبق لتشيلسي وأن ودع البطولة من دور المجموعات سوى مرة واحدة فقط، وكان ذلك في موسم 2012- 2013.

وشارك تشيلسي في تلك النسخة باعتباره حامل للقب، ووقع في المجموعة الخامسة إلى جانب كل من جوفنتوس الإيطالي وشاختار الأوكراني ونورشيلاند الدنماركي، وحل ثالثًا في تلك المجموعة برصيد 10 نقاط، لينتقل إلى مسابقة الدوري الأوروبي، والتي تمكن من التتويج بلقبها في نهاية المطاف.

ومنذ موسم 2003- 2004، هناك 7 مواسم شهدت توديع الفرق الإنجليزية مسابقة دوري أبطال أوروبا من دور المجموعات، وكانت البداية في موسم 2005- 2006، عندما تذيل مانشستر يونايتد ترتيب المجموعة الرابعة خلف كل من فياريال وبنفيكا وليل، وفشل حينها الشياطين الحمر في التأهل إلى كأس الاتحاد الأوروبي.

وفي موسم 2009- 2010، حل ليفربول ثالثًا في المجموعة الخامسة خلف كل من فيورنتينا وليون، لينتقل إلى الدوري الأوروبي ويودع المسابقة من نصف النهائي أمام أتلتيكو مدريد.

وشهد موسم 2011- 2012، توديع فريقين من إنجلترا لدوري الأبطال من دور المجموعات، حيث حل مانشستر سيتي ثالثًا في المجموعة الأولى خلف بايرن ميونخ ونابولي، وحل مانشستر يونايتد ثالثًا الثالثة خلف كل من بنفيكا وبازل.

وانتقل الفريقان حينها إلى الدوري الأوروبي، وودع مانشستر يونايتد البطولة من دور الـ16 بالخسارة أمام أتلتيك بلباو، وغادر السيتي من نفس الدور بالسقوط أمام سبورتينغ لشبونة.

وفي الموسم التالي مباشرة 2012- 2013، ودع فريقان من جديد دوري الأبطال من دور المجموعات، حيث تذيل مانشستر سيتي ترتيب المجموعة الرابعة خلف بوروسيا دورتموند وريال مدريد وأجاكس، وفشل في التأهل إلى الدوري الأوروبي، وحل تشيلسي ثالثًا في المجموعة الخامسة كما سبق ذكره.

وأتى الدور على ليفربول من جديد في موسم 2014- 2015، بعدما حل ثالثًا في المجموعة الثانية خلف كل من ريال مدريد وبازل، لينتقل إلى الدوري الأوروبي، ويودع المسابقة من دور الـ32 على يد بشكتاش التركي.

ومن جديد ودع مانشستر يونايتد دوري أبطال أوروبا من دور المجموعات في موسم 2015- 2016، بعدما حل ثالثًا في المجموعة الثانية خلف كل من فولفسبورغ الألماني وأيندهوفن الهولندي، لينتقل إلى الدوري الأوروبي، والذي ودعه من دور الـ16 بالخسارة أمام ليفربول.

وأتى آخر إقصاء لفريق إنجليزي لدوري أبطال أوروبا من دور المجموعات، على يد توتنهام في موسم 2016- 2017، بعدما حل “السبيرز” في المركز الثالث في المجموعة الخامسة خلف كل من موناكو وباير ليفركوزن، لينتقل إلى الدوري الأوروبي والذي ودعه من دور الـ32 أمام جينت البلجيكي.