أكد علاء ميهوب لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر الأسبق أن بطولة كأس أمم إفريقيا التي تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 جوان الحالي إلى 19 جويلية المقبل ستبدأ منافستها الحقيقية بداية من دور الثمانية وسيكون الدور الأول ضعيف المستوى على أن يتحسن قليلا في دور الستة عشر.

وقال نجم مصر في بطولة أمم إفريقيا 1986 وكأس العالم 1990 ولكنه لم يخض أي مباراة في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن كل المؤشرات تشير إلى أن التنظيم سيكون مميزا خاصة في ظل اهتمام كل مسؤولي الدولة المصرية بهذا الحدث والملاعب والفنادق والبنية التحتية.

وأضاف أن البطولة سوف تتأثر بدون شك بتعديل موعدها من جانفي وفيفري إلى شهري جوان وجويلية خاصة وأن معظم اللاعبين الأفارقة يلعبون في الدوريات الأوروبية وأكد أن المجموعة الرابعة التي تضم المغرب وكوت ديفوار وجنوب إفريقيا وناميبيا هي الأقوى علي أرض الواقع وربما تكون الوحيدة التي قد تشهد مفاجآت في الدور الأول وشدد :”إن مصر تملك أفضلية عن السنيغال والمغرب وهي الأرض والجمهور والدعم غير المحدود ولكن لا ننسى الكاميرون وكوت ديفوار أصحاب التاريخ الطويل فربما لا يكونوا في الترشيحات لكنهم قادرين على الوصول إلى أبعد مدى في تلك البطولة” وتوقع ميهوب أن تشهد البطولة استمرار تألق نجوم بحجم محمد صلاح وساديو ماني ولكنه بشكل شخصي يري أن حكيم زياش نجم منتخب المغرب سيكون له تأثير كبير بعد الموسم الرائع الذي قدمه مع أياكس الهولندي بجانب قدراته الفنية الرائعة.

وأضاف أن الجزائري رياض محرز سيكون له دور كبير مع منتخب بلاده في تلك البطولة فيما يرى أن هناك علامات استفهام حول استبعاد وليد أزارو، مهاجم الأهلي المصري، من قائمة منتخب أسود الأطلس خاصة وأنه لاعب قوي وقادر على الوصول لمرمى المنافسين