نقابيون قدموا للنائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر ملفات تدينهم

بلغ نقابيون في النقابة المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية “سناباب”، عن قضايا فساد تورط فيها قياديون في النقابة، للنائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر.

أوضحت مجموعة النقابيين الذين استنجدوا بالعدالة لإنقاذ “السناباب”، في بيان لهم أمس إطلعت عليه “السلام”، أنهم أبلغوا النائب العام لمجلس قضاء الجزائر بفتح تحقيق على التسيير المالي للنقابة، الذي يشوبه حسبهم الكثير من اللبس والغموض، مؤكدين أن القيادة الحالية لم تعرض التقارير المالية على مؤسسات النقابة للمناقشة والمصادقة، علما أن مداخيل النقابة تحصل من اشتراكات المنخرطين سنويا وإعانات الدولة، واتهموا في هذا الصدد بلقاسم فلفول، الأمين الوطني للنقابة، بنسج ما وصفوه بـ “ارتباط وجداني” مع العصابة التي تحكمت في البلاد طوال السنوات الماضية، مطالبين بفكه عن طريق استرجاع النقابة لخطها الوطني الأصيل.

جواد.هـ