قتل 3 أشخاص وأصاب 12 آخرين بجروح

طاردت الشرطة الفرنسية أمس المدعو شريف شيخات بعد تورّطه في قتل ثلاثة أشخاص وإصابة 12 شخصا بجروح في اطلاق للنار بسوق لعيد الميلاد في مدينة ستراسبورغ شرق فرنسا.

جاء في وكالة الأنباء البريطانية، ان المشتبه فيه تمكّن من الإفلات من كمين للشرطة وتبادل إطلاق النار مع قوات الأمن مرتين أثناء هروبه، كما تمت الاستعانة بقوات خاصة وطائرات هليكوبتر للبحث عنه.

ورفعت السلطات الفرنسية مستوى التهديد الأمني وشدّدت المراقبة على الحدود الفرنسية لتوقيف المشتبه به، حيث جنّدت 600 شرطي للقيام بالعملية، تضيف رويترز.

في ذات السياق، أكّد لوران نونيز نائب وزير الداخلية الفرنسي “لراديو فرانس أنتير”، ان البحث لا يزال مستمرا عن المتهم الذي تعرّض لطلق ناري من قبل الشرطة كما لم يستبعد مغادرته التراب الفرنسي.

للإشارة، فإن المشتبه به شريف شيخات 29 سنة مولود في ستراسبورغ ومدرج لدى أجهزة المخابرات في خانة الخطر، حيث دخل السجن عدة مرات أخرها نهاية سنة 2015 ووضع تحت المراقبة لتشدده الديني كما قامت مصالح الشرطة بتفتيش منزله في اطار تحقيق يتعلّق بجريمة قتل.

سارة .ط