تعاملت بإحترافية كبيرة مع حشود المتظاهرين

إنتقلت قوات الأمن عبر مختلف ربوع الوطن بفضل إحترافيتها من تأمين المسيرات الرافضة للعهدة الخامسة خلال الجمعتين الماضيتين، إلى تأطيرها يوم أمس، حيث عكفت على مرافقة حشود المتظاهرين وتنظيم سيرهم وحراكهم وسط تنظيم محكم حال دون تسجيل أية إنزلاقات خطيرة.

قوات حفظ النظام شكلت في العاصمة على سبيل المثال لا الحصر جدارا أمام قصر الشعب ومنعت المتظاهرين من مواصلة مسيرتهم نحو القصر الرئاسي، من جهتهم المتظاهرين بقوا جالسين في مفترق الطرق، فيما فضل البعض العودة إلى ديدوش مراد، دون تسجيل مواجهات أو إحتكاك، كما تم مقارنة بالجمعتين الماضيتين تعزيز تواجد وحدات مكافحة الشغب بشكل مكثف ومضاعف بكل ولايات الوطن، خاصة بالعاصمة وتحديدا بالقرب من قصر الشعب بتيليملي، وفِي محيط فندق الجزائر، ومحيط التلفزيون وقصر المرادية الرئاسي.

الملفت في الأمر، أن وحدات التدخل وقوات حفظ النظام تتعامل مع الحشود والتجمعات بطريقة هادئة وسلسة ولَم تقم بمحاصرتها أو حتى الإقتراب منها لحد الآن، وإكتفت بالوقوف أمام المركبات الخاصة بها، وتتبع وجهتها.