بعد الخرجة “البهلوانية” للمترشح السابق لرئاسيات أفريل الفارط، رشيد نكاز، الذي قدم ميكانيكي للمجلس الدستوري يحمل نفس اسمه، نسج عدد من المترشحين للرئاسيات القادمة على نفس منواله، وأقدموا على الاستهزاء بهذا الموعد المصيري، حيث أقدم البعض منهم حسب ما تسرب من نادي الصنوبر بقصر الأمم، على إيداع استمارات اكتتاب التوقيعات فارغة ولا تحمل إمضاءات الهيئة الناخبة.