من المقرر شهر ديسمبر القادم و بغلاف مالي فاق 70 مليون دينار

سيدخل مشروع قطب تزويد وتحويل وقود السيارات من البنزين إلى “سيرغاز” بطاقة إجمالية تصل إلى تزويد نحو 10.000 سيارة ومركبة مختلفة الأحجام سنويا الذي ينجز حاليا ببومرداس، حيز الاستغلال شهر ديسمبر القادم حسب التوضيحات التي قدمت  لوزير الطاقة، محمد عرقاب.

وأوضح ممثل مؤسسة “نفطال” صاحبة المشروع لدى تقديمه توضيحات للوزير ضمن زيارة تفقد ومعاينة لقطاع الطاقة عبر عدد من بلديات الولاية، بأن “هذا المشروع الحيوي الذي يعد الأكبر حجما وطنيا سيدخل حيز الاستغلال والخدمة خلال شهر ديسمبر القادم”.

ويستغرق إنجاز هذا المجمع الهام الذي انطلقت الأشغال به شهر فيفري2019 ما يزيد عن 10 أشهر وباستثمار خاص من خزينة مؤسسة “نفطال” العمومية بغلاف مالي لا يقل عن 70 مليون دينار.

وتتضمن هذه الورشة الحيوية التي تنجز في عقار تصل مساحته إلى نحو الهكتارين بوسط مدينة بومرداس (كان يستغل سابقا من طرف مؤسسة نفطال)، خطين رئيسيين لتجهيز وتحويل السيارات والمركبات الخفيفة من البنزين إلى “سيرغاز” بقدرة 10000 سيارة سنويا مع ضمان خدمات ما بعد البيع لنحو 500 سيارة سنويا.

وبعدما أكد المتدخل بأن مؤسسة نفطال بادرت بإبرام عقود واتفاقيات مع عدد من مصنعي السيارات لتزويدها بهذا النظام، تمت الإشارة إلى أن ما يزيد عن 500000 سيارة عبر الوطن جهزت و تحولت إلى اليوم إلي نظام استغلال وقود “سيرغاز”.

وينمو هذا القطاع سنويا بالجزائر، الذي يمثل نحو 30 بالمائة من حظيرة السيارات المستغلة، بمعدل يتراوح ما بين 30 و40 بالمائة و يشتغل في هذا المجال ما يزيد عن 300 متعامل صناعي.