تقوم بكل عملية تسويق عن طريق الشراء والبيع والاستيراد والتصدير

تعزز قطاع الصناعة العسكرية في الجزائر، بمؤسسة جديدة خاصة بتطوير المنظومات التقنية، هندسة المشاريع وصناعة أنظمة الأسلحة الخاصة والذخائر الخاصة، تقع تحت وصاية وزارة الدفاع الوطني.

أوضح العدد الأخير من الجريدة الرسمية، إن المؤسسة التي تتخذ من ولاية المسيلة مقرا لها، ستسهر على تطبيق التقييس ومراقبة نوعية المواد والمنتجات نصف المصنعة والتجهيزات الكاملة والمجزأة التابعة لموضوعها في إطار ترقية الاقتصاد الوطني، كما يمكن للمؤسسة، أن تقوم بكل عملية تسويق عن طريق الشراء والبيع والاستيراد والتصدير التي من شأنها أن تكون ذات صلة بموضوعها وبتطورها، كما يمكنها تقديم كل خدمة من شأنها تثمين قدراتها التقنية والصناعية والتجارية.

ويدير المؤسسة مجلس إدارة يرأسه وزير الدفاع، ويتكون من ممثلين من قيادة أركان الجيش، المديرية المركزية لأمن الجيش، مديرية الصناعات العسكرية، مديرية المصالح المالية، المديرية المركزية للعتاد، مؤسسة قاعدة المنظومات الإلكترونية بسيدي بلعباس، الديوان الوطني للمواد المتفجرة، ومؤسسة الإنجازات الصناعية بسريانة.

جواد.هـ