لتخفيف الضغط المتزايد على مستشفى المدينة

تعزز قطاع الصحة بولاية خنشلة بعيادة جديدة متعددة الخدمات ببلدية قايس التي دخلت الخدمة مؤخرا لتغطي بذلك الجهة الغربية لهذه الجماعة المحلية التي تبعد عن مقر الولاية بـ 22 كيلومترا، حسبما أفادت به خلية الاتصال بالمديرية المحلية للصحة والسكان.

وتقدم هذه العيادة التي شرعت في استقبال المرضى خدمات طبية في عدة تخصصات أبرزها الطب العام وجراحة الأسنان بالإضافة إلى تقديمها لخدمات الفحوصات الطبية المتخصصة وهي الطب الداخلي ومصلحة حماية الأمومة والطفولة والأمراض المعدية وأمراض الجلد تضاف إليها قاعة للتلقيح وأخرى للعلاج.

وتضم العيادة الجديدة متعددة الخدمات لبلدية قايس عدة مخابر على غرار مخبر التحاليل العامة ومخبر الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم بالإضافة إلى مخبر تحاليل المياه والذي يعتبر المخبر الوحيد من نوعه عبر الولاية، وفقا لذات المصدر.

وأضاف نفس المصدر، أن مصالح مديرية الصحة والسكان تعمل على استكمال تجهيز هذه العيادة بالعتاد الطبي الرقمي المتطور وذلك في غضون “الثلاثي الأول من سنة 2019”.

وكشف ذات المتحدث أن العيادة متعددة الخدمات ببلدية قايس تأتي لتدعيم قطاع الصحة بهذه الجماعة المحلية ولتخفيف الضغط المتزايد الذي على مستشفى هذه المدينة.

ج. ع