مصالح مديرية الشؤون الدينية تستلم 35 ألف قناع

تم تنظيم حملة للتشخيص المبكر السريع لفيروس كورونا بغليزان ، بالتنسيق بين مصالح الحماية المدنية للولاية والمؤسسة العمومية للصحة الجوارية لفائدة مواطني بلدية سيدي أمحمد بن عودة على مستوى مركز العيادة المتعددة الخدمات. العملية سمحت بفحص أكثر من 240 كشف سريع من مواطني بلدية سيدي أمحمد بن عودة ومناطق الظل المجاورة لها، للعلم فقد عرفت العملية إقبالا كبيرا من طرف المواطنين معبرين عن استحسانهم للمبادرة وهذا ما يعكس درجة الوعي وحرصهم على سلامتهم وسلامة الآخرين من خلال تقبل إجراء الفحص السريع للوقاية من هذا الوباء وكان قطاع الصحة بولاية غليزان قد تدعم مؤخرا ب 18250وحدة كشف سريع للكوفيد_19  والتي وزعت على جميع المؤسسات  الإستشفائية العمومية بالولاية وعلى ذكر مواجهة وباء كورونا حيث استلمت مصالح مديرية الشؤون الدينية والأوقاف حصة معتبرة من الأقنعة الواقية، قدرت بــ35 ألف قناع واقي تم توزيعها على أئمة المساجد المعنية بالفتح بمختلف بلديات الولاية، كما أشرفت السلطات المحلية على انطلاق عملية تعقيم وتطهير لمختلف المساجد ومحيطاتها، العملية عرفت مشاركة الجمعيات النشطة في هذا المجال. ومن جهتها، شرعت جمعية البركة لولاية غليزان في توزيع 1000 قناع على مستوى احياء بلدية وادي ارهيو، وهي العملية التي تندرج في اطار برنامج توزيع الكمامات أو الأقنعة، والذي يهدف إلى بلوغ 01 مليون قناع واقي على مستوى الوطن منها 07 آلاف قناع بولاية غليزان، وهذا في إطار الإجراءات المتخذة لحصر الوضعية الوبائية ومتابعة تطوراتها وقصد التحكم فيها ومتابعة الأشخاص المصابين بهذا الوباء وحامليه.

أيوب.س