رصد لها غلاف مالي قيمته 500 مليون دج

استفاد قطاع الشباب والرياضة لولاية تبسة خلال السنة الجارية من غلاف مالي يقدر بـ503 ملايين دج لانجاز عديد الهياكل وتجسيد عدة عمليات للتهيئة، حسبما صرح به أول أمس مدير القطاع محمد لخضر زهواني.

وأوضح ذات المسؤول بأن هذا الغلاف المالي الذي تحصلت عليه الولاية من الصندوق الخاص بالتنمية الاقتصادية للهضاب العليا تم توزيعه لتنفيذ 7 عمليات لإنجاز وتهيئة عديد المرافق الشبابية والرياضية.

وقد تم تخصيص 128 مليون دج من هذا الغلاف المالي لإنجاز 16 ملعبا جواريا معشوشبا اصطناعيا عبر عدة بلديات بولاية تبسة على غرار فركان وبوخضرة وثليجان وقريقر وسطح قنتيس وغيرها من أجل استحداث مرافق رياضية لفائدة شباب وأطفال هذه المناطق، حسبما أشار اليه ذات المصدر.

وبالإضافة إلى ذلك استفاد الملعب الرياضي 4 مارس 1956 بعاصمة الولاية من مشروع تزويده بالإنارة الليلية خصص لها مبلغ 138 مليون دج، حسبما افاد به ذات المسؤول وذلك قصد تمكين رواده ومحبي الرياضة من استعماله حتى خلال الفترات الليلية خاصة خلال شهر رمضان المعظم.

وأضاف زهواني أنه تم تخصيص ما لا يقل عن 90 مليون دج لإنجاز وتجهيز مبيت شباب ببلدية عين الزرقاء الحدودية، مشيرا الى انه تم استكمال كل الاجراءات الادارية والقانونية على أن يتم الشروع في تجسيد المشروع “في أقرب الآجال”.

كما سيتم تهيئة واعادة تأهيل 5 ملاعب بلدية بكل من فركان وبوخضرة وأم علي ومرسط وصفصاف الوسري وتجهيزها بالعشب الاصطناعي بغلاف مالي بـ56 مليون دج.

من جهة أخرى، سيتم إعادة تأهيل لكل من المسبح البلدي بالشريعة بـ18 مليون دج وآخر بالكويف بـ70 مليون دج إضافة الى تهيئة ملعب التنس ببلدية الونزة الذي يعود بناؤه الى الحقبة الاستعمارية بغلاف مالي قدره 3 ملايين دج.

للإشارة، يضم قطاع الشباب والرياضة لولاية تبسة 5 قاعات متعددة الرياضات ومركبين رياضيين (2) و4 ملاعب و28 ملعبا بلديا و10 ملاعب معشوشبة اصطناعيا وكذا مسبح نصف اولمبي الى جانب 20 مبيتا للشباب وا9 مركبات رياضية جوارية وأزيد من 100 ملعب جواري عبر كامل تراب الولاية.

مرام. م