عملية الترميم خصص لها 5 ملايير دينار

تعزز قطاع التربية بولاية ورقلة بعدد من الهياكل التربوية الجديدة في مختلف الأطوار التعليمية برسم الموسم الدراسي الجديد 2019- 2020 من شأنها أن تساهم في تحسين ظروف التمدرس للتلاميذ عبر مختلف المناطق، كما استفيد لدى مصالح الولاية.

ويتعلق الأمر بدخول حيز الاستغلال لعشر مؤسسات تعليمية، وتمثل في تسعة مجمعات مدرسية موزعة عبر مناطق متفرقة بالولاية ومتوسطة ببلدية تقرت بالإضافة إلى استحداث 41 قسما جديدا منها 32 قسما فتح في إطار عمليات التوسيع التي مست مدارس إبتدائية ومتوسطات.

كما ارتفع العدد الإجمالي للثانويات بالولاية إلى 50 مؤسسة بعد استلام ثانوية جديدة بدائرة البرمة الحدودية (420 كلم جنوب شرق ورقلة)، حسبنا أوضحه نفس المصدر على هامش حفل تكريمي أقيم على شرف التلاميذ المتفوقين في الامتحانات النهائية للأطوار التعليمية الثلاثة للموسم الدراسي المنقضي.

كما تم تخصيص غلاف مالي بقيمة خمسة ملايير دينار لعمليات ترميم مدارس إبتدائية وهي العملية التي كانت قد أطلقت قبل سنتين.

وتشمل هذه العملية التي تهدف إلى تحسين ظروف التحصيل المعرفي للتلاميذ، ترميم الجدران والأسقف وإعادة طلائها وإعادة تهيئة أفنيتها، إلى جانب تزويد تلك المؤسسات التعليمية بتجهيزات جديدة.