مشكل تلو آخر، هوة وحدة الفوضى في قطاع التربية تزداد يوما بعد يوما، ومصالح الوزير واجعوط، تتخبط .. التركة ثقيلة جدا، الكلام سهل والميدان شيء آخر، وفي آخر حلقات هذا المسلسل، سجلت مديريات تربية عبر مختلف ولايات الوطن، تأخرا في توزيع كشوف نقاط الفصل الأول، وفي إنهاء عملية إدراج التلاميذ على موقع الرقمنة، خاصة المقبلين منهم على اجتياز الامتحانات النهائية، وفي تدخل متأخر كما جرت عليه العادة، حددت وزارة التربية تاريخ الـ 5 فيفري الجاري، كآخر أجل للعملية، محذرة من أي تقاعس .. “حتى يجي الفاس في الراس”.. !.