بعد الأحداث الأخيرة التي وقعت في بيت النادي الرياضي القسنطيني والقبضة الحديدية الواقعة بين مناجير الفريق ومناجير اللاعب زعلاني فضل عشاق الفريق التوجه صبيحة أمس إلى مقر النادي من أجل الاستفسار اكثر حول قضية اللاعب حيث التقوا بهما وتحدثوا حول الكثير من المعطيات كما وعد بوخدنة الجماهير بطي الصفحة مؤكدا استجابة تسريحه بما أنه ركيزة أساسية كما أكد مناجير اللاعب على أنه باق و أنه طالب بحق لاعبه فقط و المتمثل في الحصول على أجرة شهرية كان يدين بها .