الثانية ممنوعة من السفر خارج الوطن

استمعت فصيلة الأبحاث التابعة للمجموعة الإقليمية لدرك الجزائر، إلى كل من هدى إيمان فرعون، الوزيرة السابقة للبريد وتكنولوجيات الاتصال، وجميلة تمازيرت، وزيرة الصناعة السابقة في إطار تحقيق حول تورطهما في قضايا فساد وتبديد المال العام.

هدى فرعون، ورد اسمها خلال التحقيق مع الإخوة كونيناف في قضية الحصول على صفقات ذات علاقة بقطاع البريد وتكنولوجيات الاتصال، أما جميلة تمازيرت، والتي صدر في حقها قرار منعها من السفر، يشتبه في علاقتها بقضايا فساد تتعلق بمجمع الرياض عندما كانت هي المسؤولة الأولى عنه، وكذا فضائح التنازل عن عتاد مركب قورصو بولاية بومرداس وبيعه بالدينار الرمزي، إلى جانب تحويل كمية كبيرة من القمح والحبوب المتحصل عليها من ديوان الحبوب، لفائدة مطاحن خاصة بطريقة غير شرعية.

جواد.هـ