بمشاركة أكثر من 300 شخص

يشارك أكثر من 300 شخص من طلبة و مؤسسات و باحثين و جامعيين في الندوة حول الابداع والمقاولاتية المقررة يومي الأحد والاثنين بجامعة عبد الحميد مهري قسنطينة 2.

وجاء في بيان للوكالة الوطنية لتثمين نتائج البحث والتطور التكنولوجي أنه “بمناسبة إحياء  الأيام العالمية للمقاولاتية 2019، تنظم الوكالة بالتنسيق مع المديرية العامة للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي و بالشراكة مع جامعة عبد المجيد مهري قسنطينة 2 ندوة ” ابتكار- مقاولاتية” يومي 1 و 2 ديسمبر 2019 بجامعة عبد الحميد مهري قسنطينة 2″.

وسيكون هذا الحدث فرصة لـ “مناقشة والتبادل حول المؤسسة ورهانات انشاء مؤسسات ناشئة مبتكرة والخروج بخارطة طريق من أجل اعطاء الدفع الضروري لتطوير النشاط المقاولاتي في الجزائر”.

وتهدف هذه الندوة إلى “إبراز الاتجاهات الجديدة في مجال انشاء مؤسسات حيوية أكثر ومنافسة وفعالة وتهيئة الأرضية لبروز أنظمة ايكولوجية مناسبة لاستحداث مؤسسات ناشئة وتشجيع العمل المنسق حسب نفس الوكالة.

كما ترمي أيضا إلى تشجيع “التفكير حول الإشكاليات الإستراتيجية وذات الأولوية بالنسبة للاقتصاد الوطني وفرص الاستثمار وتحديد القطاعات التنافسية ذات قدرات نمو هائلة وتجسيد المعرفة المنتجة من طرف الجامعيين (نتائج البحث) من خلال مشاريع اقتصادية حقيقية”.

وحسب المنظمين فإن هذا الحدث يهدف أيضا إلى “بعث ديناميكية تشاور متواصل بين مختلف الفاعلين من خلال أحداث دورية امتدادا لنتائج هذه الندوة ومرافقة الطلبة المقاولاتيين في المجال الاجتماعي والاقتصادي من خلال أحداث موجهة لهذا الغرض”.

من جهة أخرى، يهدف الحدث  إلى “إنشاء هياكل لمرافقة عمل المقاولاتية وتجسيد مشاريع من خلال إجراءات مبسطة ووضع أصحاب المؤسسات الناشئة أمام تحديات الاستجابة للمتطلبات المعبر عنها من طرف الفاعلين في الاقتصاد الوطني”.

وسيتميز هذا الحدث بسلسلة من المداخلات من تنشيط “مجموعة من المختصين البارزين أمام الحاضرين”.

وسيتم خلال هذا اللقاء التطرق إلى عدة مواضيع لاسيما التصديق والاعتماد والبحث والتنمية والفعالية الصناعية والاقتصادية ومهن اللوجستية والسياحة والصناعات التقليدية والوقاية من حوادث الطرقات والذكاء الاصطناعي والبيوتكنولوجيا والثقة في النفس والعلاقات والشراكة الدولية والمؤسسات الناشئة أمام اقتصاد الغد ورهانات البيانات الضخمة (بيغ داتا).

 كما ستنشط ورشات من طرف باحثين في الدكتوراه من مدرسة الدراسات العليا القليعة إضافة إلى مؤسسي برنامج طاسيلي للمدرسة العليا للتجارة.

وستتمحور هذه الورشات حول ” تحديد مؤسسة ناشئة، حاضنة ونظام بيئي” بهدف “الخروج بإطار قانوني يدرج في مراسيم” والملكية الفكرية: كيف يمكن الابتكار دون الوقوع في سرقة فكرية أو صناعية” و”كيفية المساعدة على بروز نظام بيئي يتماشى مع الحاجيات الاقتصادية والاجتماعية” و”إنشاء مرصد للفعالية الاقتصادية والصناعية: ضرورة مطلقة للاقتصاد والإبتكار الاجتماعي”.

وموازاة مع ذلك، تنظم الوكالة الوطنية لتثمين نتائج البحث والتطور التكنولوجي لفائدة الشباب حاملي أفكار مبتكرة الطبعة الخامسة لمسابقة ID Tour  .

وتتزامن هذه الطبعة مع ورشة التحضير للمخطط الوطني للذكاء الاصطناعي 2020-2030 .

ويعتبر برنامج التحدي ID Tour حدثا للبروز في عالم المقاولاتية حسب المنظمين مؤكدين أن الطلبة المشاركين في هذه التظاهرة” يخضعون لشروط واقع تحدي الابداع والابتكار من أجل الاستجابة للإشكاليات الاجتماعية والاقتصادية الحقيقية”.

لمياء.س